حول القدس والجولة

حول القدس

حول القدس

إن الله سبحانه وتعالى يقول في القرآن الكريم:
سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ لَيْلاً مِّنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آيَاتِنَا إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ البَصِيرُ

 

إن مدينة القدس هي مدينة  التي  عاش  فيها كثير من الأنبياء  والتي وقع فيها معجزة المعراج لنبينا محمد  وفها صعد النبي يسوع إلى  السماء

و هي ثاني أقدم معبد  الذي بني بعد الكعبة  في تاريخ البشرية. وأسس  داوود عليه السلام  البيت المقدس  قبل ألف سنة  ميلادية   علي حسب الروايات بمساعدة الأجن والعمالقة و وأكمله  النبس سليمان

وهدم المسجد الأقصى مرارا وتعيد بناؤه مرارا . و شجع نبينا عليه السلام   لزيارة المسجد الأقصى في الحديث التالي :
لا تشد الرحال إلا ثلاثة مساجد: المسجد الحرام والمسجد النبوي و لمسجد  الأقصى.

 

 

 

إننا نشاهد في هذا المكان المقدس ولادة يسوع المسيح  في بيت لحم و تدمير و هلاك لوت في أريحا وإرسال و وداع نبي موسى شعبه  إلى القدس  في  نبي موسى

 

في الخليل  نزور النبي إبراهيم وزوجته و النبي إسحق وزوجته رفيقة.

 

 

 

و ننظر بعبرة  إلى ارض القبر في جبل الزيتون التي يشتريها اليهود من أجل تمريرهم  إلى الجنة بسهولة على جسر الصراط  عندما تم إنأشاه
عندما نمشي في الشوارع الضيقة في القدس  نتنفس لأنفسنا  بخور الشجرة اليومية التي تخالط برائحة زهتر  و  و نجد   أنفسنا  فجأة في مجلس الأنبياء .

نحن نفتخر بالقبىة الصحراء وفخور بذلك، ونحن مندهشون من الحجر المعلقة.

وننظر إلى المكان الذي ربط نبينا  راكبه البراق وندعو الله بأن يعطينا  و يكرمنا المعراج في الصلاة .
إن  القدس يدخل في أعماقنا.

 

نحن لسنا كما كنا في الماضي

نترك جزاء منا  في هذا المكان، وإذا جئنا مرة أخرى،   ونغادر هذه الأراضي المقدسة بالمشاعر  التي مليئة  بتنيات العودة.

قرأ
جولة